الصورة
blog
نشر المدونة
الصورة
تصلب الشرايين بين الأسباب والأعراض وسبل العلاج

تصلب الشرايين بين الأسباب والأعراض وسبل العلاج

يعتبر تصلب الشرايين أحد أكثر الأمراض الوعائية شيوعا وإنتشارا ، وينشأ نتيجة ترسب جزيئات الكوليسترول على الغشاء الداخلي المبطن للشرايين ، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة سمك جدار الشرايين ، وإصابتها بالتصلب والتيبس ، فضلا عن فقدانها لمرونتها الطبيعية وضيق تجويفها من الداخل .

ينشأ تصلب الشرايين نتيجة عدة عوامل ، والتي تتضافر مع بعضها ( عاملان أو أكثر ) لتسبب تصلب الشرايين ، وبشكل عام تشتمل العوامل المسببة لتصلب الشرايين على ما يلي ..

  1. الإصابة بمرض السكري ، وإرتفاع مستويات سكر الجلوكوز بالدم لمستويات عالية ولفترات زمنية طويلة .
  2. زيادة مستوى الكوليسترول بالدم .
  3. إرتفاع ضغط الدم ليتجاوز 140 / 100 مللم زئبق .
  4. السمنة المفرطة .
  5. الإفراط في التدخين .
  6. إتباع نمط حياة يفتقر إلى النشاط البدني أو التمرينات الرياضية .
  7. التعرض المستمر للضغوط النفسية والعصبية .
  8. التقدم في العمر .
  9. وجود تاريخ مرضي عائلي لتصلب الشرايين .

أما بالنسبة للأعراض المرضية المصاحبة لتصلب الشرايين ، فإنها تتضمن بعضا من الأعراض المرضية التالية ..

  1. ألم خفيف أو متوسط الشدة ، والذي يظهر بالكتف الأيسر والمنطقة الشرسوفية ( منطقة أعلى المعدة ) . ويلاحظ أن هذا الألم يزول تلقائيا بمجرد الخلود إلى الراحة لبضعة دقائق .
  2. ضيق في التنفس من حين لآخر .
  3. الشعور بالتعب والإرهاق .
  4. الشعور بالخدر والتنميل في الأطراف السفلية أو الوجه .
  5. تورم الساق ، ولاسيما في ساعات الصباح عند الإستيقاظ من النوم .
  6. الشعور بالدوار ، المصحوب بإختلال الإدراك في بعض الأحيان .
  7. عدم وضوح الرؤية .
  8. صعوبة النطق أو التحدث .
  9. نقص القدرة على التركيز .

يعتمد التشخيص الصحيح لتصلب الشرايين  على إجراء بعض الإختبارات التشخيصية التي تهدف كذلك إلى تقييم الحالة على نحو دقيق ، وتشتمل هذه الإجراءات التشخيصية على ما يلي ..

  1. تخطيط القلب الكهربائي .
  2. رسم القلب بالمجهود .
  3. فحص القلب بالموجات فوق الصوتية المتخصصة ( الإيكو ) .
  4. تصوير الأوعية الدموية بموجات الدوبلر الملونة .
  5. قياس مستوى الكوليسترول بالدم .
  6. في بعض الحالات قد يتم اللجوء إلى قسطرة القلب التشخيصية بهدف التشخيص والتقييم الدقيق للحالة .

أما فيما يتعلق بالتدابير العلاجية المتاحة لتصلب الشرايين ، فإنها تتضمن مايلي ..

  1. تعديل نمط الحياة : والذي يشمل إتباع نظام غذائي صحي منخفض الكوليسترول ، الإقلاع عن التدخين & ممارسة الرياضة بإنتظام .
  2. العلاج الدوائي : ويتضمن الأدوية المضادة للكوليسترول ، الأسبرين & أدوية علاج إرتفاع ضغط الدم ( حاصرات بيتا أو حاصرات قنوات الكالسيوم ) .
  3. إستخدام القسطرة العلاجية في إدخال دعامات شريانية وتثبيتها في الأجزاء الضيقة من الشرايين المصابة بالتصلب ، وهو ما يتم اللجوء إليه في الحالات المتقدمة من تصلب الشرايين ، أو في حالة إخفاق العلاج الدوائي في السيطرة على الأعراض المرضية الناجمة عن تصلب الشرايين .

 

مواضيع ذات صلة