الصورة
المدونة الطبية
نشر المدونة
الصورة
4 مضاعفات مرضية شائعة الحدوث بعد الإصابة بالسكتة الدماغية & كيفية التعامل معها

4 مضاعفات مرضية شائعة الحدوث بعد الإصابة بالسكتة الدماغية & كيفية التعامل معها

بعد الإصابة بسكتة دماغية ، فإن المريض قد يواجه بعض المضاعفات المرضية الجسدية أو العقلية . من خلال هذا الموضوع سوف نسلط الضوء على أكثر مضاعفات السكتة الدماغية شيوعا ، مع توضيح كيفية التعامل مع هذه المضاعفات المرضية بشكل صحيح .

  1. جلطات الأوردة العميقة : تنشأ هذه الجلطات الدموية نتيجة الاستلقاء لفترات زمنية طويلة أثناء التعافي من السكتة الدماغية ، ليعاني المريض بشكل أساسي من ظهور تورم مؤلم بالساق . تتحول جلطات الأوردة العميقة إلى حالة تهدد حياة المريض عندما تهاجر هذه الجلطات إلى الأوعية الدموية المغذية للرئة ، مما تتسبب في الإصابة بالانصمام الرئوي . يتلخص التعامل الصحيح مع جلطات الأوردة العميقة في إعطاء الأدوية المضادة للتخثر ( مميعات الدم ) ، وذلك لمنع الدم من التجلط والتخثر .
  2. الصداع المزمن : يعد الصداع المزمن من المضاعفات المرضية الشائعة جدا في حالات السكتة الدماغية النزفية ، وذلك لأن الدم الصادر من النزيف يتسبب في تهيج بعض أنسجة المخ ، مما يسبب الصداع المستمر . هناك العديد من الوسائل العلاجية لهذا الصداع ، والتي تبدأ باستخدام الأدوية المسكنة ، وصولا بشفط الدم من خلال إجراء جراحي طفيف التوغل .
  3. الحبسة ( فقدان القدرة على الكلام ) & اضطرابات الكلام : تحدث عادة نتيجة تعرض مركز النطق في الدماغ لبعض الضرر ، يتم التعامل مع مثل هذه الحالات من خلال جلسات النطق والتخاطب ، بالإضافة إلى العلاج السلوكي .
  4. الاكتئاب : أظهرت الدراسات الطبية أن المرضى بعد تعرضهم للسكتة الدماغية قد يعانون من تدهور الذاكرة والأرق واضطرابات النوم . كل هذه العوامل تسهم في الشعور بالحزن ، الذي قد يصل في بعض الأحيان إلى الإصابة بالاكتئاب . تعد الأدوية المضادة للاكتئاب & جلسات العلاج النفسي هما الخيارات الفعالة التي يمكنها السيطرة على الاكتئاب .

 

مواضيع ذات صلة